طاقة نظيفة باستخدام الغاز الطبيعي

ربما أصبح اعتمادنا كبيراً على الغاز الطبيعي كأحد مصادرنا الأساسية لإنتاج الطاقة الكهربائية, ويتميز هذا المصدر بأنه رخيص و متاح بسهولة . ويمثل الغاز الطبيعي الآن أكثر من 22% كمصدر منتج للكهرباء في العالم و 30% من الكهرباء في الولايات المتحدة وحدها.

وعلى الرغم من أن الغاز الطبيعي أكثر نظافة من الفحم في حيث التأثير على البيئة إلا أنه لا يزال مصدرأً هائلاً لإنبعاث الكربون.

لذلك هناك الكثير من الشركات التي تعمل على إيجاد حلول أقل تأثيراً على البيئة, و من ضمن هذه التجارب تختبر محطة طاقة تجريبية خارج هيوستن ، في قلب صناعة وتكرير التفط في الولايات المتحدة ، تكنولوجيا يمكنها أن تجعل الطاقة النظيفة من الغاز الطبيعي حقيقة.

وتعتقد شركة  نت باور ، وهي الشركة التي تقف وراء مشروع الطاقة الذي تبلغ قوته 50 ميغاوات ، أنها قادرة على توليد الطاقة بأسعار رخيصة مثل محطات الغاز الطبيعي القياسية والمحافظة على تصدير أقل كمية ممكنة من ثاني أكسيد الكربون في هذه العملية.

إذا تم هذا الأمر بشكل جيد فإن هذا يعني أن العالم سيكون لديه على الأقل طريقة أولية لإنتاج طاقة شبه خالية من الكربون من الوقود الأحفوري بتكلفة معقولة .

فمثلاً المصانع والدول التي تعتمد على الغاز الطبيعي يمكن أن ترفع الطلب عليه بشكل كبير عند الحاجة أو تخفض الطلب في حالة عدم أو قلة الإحتياج له . وفي نفس الوقت تستطيع الدول إنتاج طاقة كبيرة و نظيفة و تتجنب التكلفة العالية و المخاطر التي قد تأتي مع محطات الطاقة النووية كما وتتجنب عمليات الإمداد الغير مستقر لمصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والطاقة الشمسية.

نت باور هي عبارة عن تعاون بين 8 Rivers Capital , Exelon Generation و energy construction firm CB&I.

تعمل الشركة على تجهيز المحظة وقد بدأت فعلاً الاختبارات الأولية وتعتزم إصدار نتائج من التقييمات المبكرة في الفترة  المقبلة.

تعتمد الطريقة الجديدة على أن يضع المصنع ثاني أكسيد الكربون الناتج من حرق الغاز الطبيعي تحت ضغط وحرارة مرتفعين ، باستخدام ثاني أكسيد الكربون فوق الحرج الناتج بوصفه “سائل العمل” الذي يعمل على تحريك التوربينات المبنية خصيصا والتي تعمل من جديد على إنتاج طاقة . يمكن إعادة تدوير الكثير من ثاني أكسيد الكربون بشكل مستمر كما يمكن تجميع ثاني أكسيد الكربون المتبقي بثمن منخفض.
كما يعتمد جزء أساسي من خفض التكاليف على بيع ثاني أكسيد الكربون والذي يتمثل الإستخدام الرئيسي له اليوم في المساعدة على استخراج النفط من آبار البترول.  صحيح أن هذه سوق محدودة ، ولكن في نهاية المطاف  تأمل نت باور  أن ترى طلب متزايد على ثاني أكسيد الكربون الناتج في هذه العملية في صناعة الأسمنت و صناعة البلاستيك والمواد الأخرى القائمة على الكربون.

صحيح أن تقنية  نت باور  لن تحل جميع مشكلات الغاز الطبيعي ، خاصةً في جانب الاستخراج , ولكنها تعتبر خطوة في الطريق الصحيح للإعتماد على طاقة نظيفة .

وطالما أننا نستخدم الغاز الطبيعي ، فلماذا لا نستخدمه أيضًا بشكل نظيف قدر الإمكان.

و من بين جميع تكنولوجيا الطاقة النظيفة قيد التطوير ، تعتبر تكنولوجيا  نت باور واحدة من أفضل التقنيات المستخدمة لتعهدها بخفض درجات انبعاث الكربون بدرجة جيدة عن باقي التقتيات الأخرى.

بقلم / عدنان الصعدي